رائدا فضاء من (( إنديفور )) ينجزان مهمة ثانية في صيانة المحطة الدولية

برامج , اخبار , تكونولوجيا , برامجكم , شبكة برامجكم , برامجنا

أنجز اثنان من أكثر رواد الفضاء التابعين لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) حنكة بالسير في الفضاء، أمس، مهمة ثانية خارج محطة الفضاء الدولية، والتي تمثلت ببعض أعمال الصيانة لمساعدة المحطة على أن تكون جاهزة للعمل، بعد انتهاء برنامج المكوك إنديفور الصيف الجاري. وذكرت (ناسا) أنه تم إنجاز مسائل عدة خلال مهمة سير في الفضاء استغرقت ثماني ساعات وسبع دقائق، في سادس أطول مهمة سير في التاريخ، وتضمنت إصلاح نظام تبريد في المحطة الفضائية الدولية. وقام رائدا الفضاء، أندرو فيوستل ومايك فينكي، بإعادة تعبئة إحدى وحدات التبريد بالمحطة بغاز الأمونيا، وتشحيم مفصل يسمح للوح طاقة شمسية بمتابعة الشمس وتزويد المحطة بالطاقة. وتعد هذه ثاني عملية سير من ضمن أربع عمليات مقررة خلال المهمة الأخيرة لمكوك الفضاء إنديفور، الذي التحم يوم الأربعاء الماضي بالمحطة الفضائية الدولية. وغادر أندرو فوستل ومايك فينكي، رائدا الفضاء بالمكوك انديفر المحطة، الساعة 2:15 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، لبدء الجولة الثانية من بين أربع جولات في الفضاء، خلال المهمة التي يقوم بها (إنديفأنجز اثنان من أكثر رواد الفضاء التابعين لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) حنكة بالسير في الفضاء، أمس، مهمة ثانية خارج محطة الفضاء الدولية، والتي تمثلت ببعض أعمال الصيانة لمساعدة المحطة على أن تكون جاهزة للعمل، بعد انتهاء برنامج المكوك إنديفور الصيف الجاري. وذكرت (ناسا) أنه تم إنجاز مسائل عدة خلال مهمة سير في الفضاء استغرقت ثماني ساعات وسبع دقائق، في سادس أطول مهمة سير في التاريخ، وتضمنت إصلاح نظام تبريد في المحطة الفضائية الدولية. وقام رائدا الفضاء، أندرو فيوستل ومايك فينكي، بإعادة تعبئة إحدى وحدات التبريد بالمحطة بغاز الأمونيا، وتشحيم مفصل يسمح للوح طاقة شمسية بمتابعة الشمس وتزويد المحطة بالطاقة. وتعد هذه ثاني عملية سير من ضمن أربع عمليات مقررة خلال المهمة الأخيرة لمكوك الفضاء إنديفور، الذي التحم يوم الأربعاء الماضي بالمحطة الفضائية الدولية. وغادر أندرو فوستل ومايك فينكي، رائدا الفضاء بالمكوك انديفر المحطة، الساعة 2:15 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، لبدء الجولة الثانية من بين أربع جولات في الفضاء، خلال المهمة التي يقوم بها (إنديفور) لمدة 16 يوماً، وهي المهمة قبل الأخيرة لبرنامج المكوك الأميركي. ومن بين أولى المهام التي قام بها رائدا الفضاء ملء صهريج بالنشادر، الذي يستخدم في نظام التبريد بالمحطة. وكان فوستل ورائد الفضاء جريج شاميتوف، قد ركبا خط النشادر الاحتياطي خلال الجولة الأولى في الفضاء يوم الجمعة الماضي. ومن شأن تركيب الخط الجديد إصلاح عملية تسرب بطيئة، تحدث في مكان ما بالخط الرئيسي. ور) لمدة 16 يوماً، وهي المهمة قبل الأخيرة لبرنامج المكوك الأميركي. ومن بين أولى المهام التي قام بها رائدا الفضاء ملء صهريج بالنشادر، الذي يستخدم في نظام التبريد بالمحطة. وكان فوستل ورائد الفضاء جريج شاميتوف، قد ركبا خط النشادر الاحتياطي خلال الجولة الأولى في الفضاء يوم الجمعة الماضي. ومن شأن تركيب الخط الجديد إصلاح عملية تسرب بطيئة، تحدث في مكان ما بالخط الرئيسي.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: